ما هو يوم عاشوراء ولماذا يصوم المسلمون هذا اليوم؟

يتساءل الكثير لماذا صام النبي صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وما هو ذلك اليوم ولماذا سمي بهذا الإسم؟

يكون العاشر من شهر محرم أول أشهر السنة الهجرية هو يوم عاشوراء في التقويم الهجري، ويصوم المسلمون هذا اليوم إتباعًا لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث أن صيامه يكفر عن ذنوب سنة سابقة.

وفي اللغة العربية تشير كلمة عاشوراء إلى اليوم العاشر من شهر محرم.

 

ما هو يوم عاشوراء

ترجع أهمية الإحتفال بيوم عاشوراء إلى الديانة اليهودية، يصادف هذا اليوم خلاص موسى نبي الله وبني إسرائيل من عدوهم فرعون الذي شق البحر وأغرقه فيه ليعبر موسي وقومه سالمين.

وعندما وصل النبي محمد إلى المدينة، وجد أن اليهود كانوا يحتفلون في هذا اليوم، فقرر النبي أن يصوم هذا اليوم وأيضًا أمر المسلمين بصيامه لأنه أحق بسيدنا موسى من اليهود، ومن ذلك اليوم يحتفل المسلمون جميعا في العاشر من شهر محرم في كل عام بصيامه.

 

سبب صيام يوم عاشوراء

يرجع الصيام في هذا اليوم إلي ما رواه البخاري عن ابن عباس حيث قال: “قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجَّى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال: «فأنا أحقُّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه”.

قراءة المقال السابق

زعيم القاعدة أيمن الظواهري.. تفاصيل تحديد المخابرات الأميركية لموقعه وقتله…

قراءة المقال التالي

منع الفنانة الفلسطينية ناي البرغوثي من دخول مصر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة