قارن بين نصفي الدماغ الأيمن والأيسر من حيث طريقة التفكير

لقد ميز الله سبحانه وتعالى الانسان عن سائر المخلوقات بوجود العقل الذي يفكر به ويتدبر في صنع الكون ومكنوناته، هذا العقل الذي يستطيع أن يبتكر ويبدع ويجسد الأفكار في صورة إنجازات مرئية وواضحة وموجودة على أرض الواقع، فاذا كانت أفكار علمية قد تظهر لنا في صورة اختراع أو آلة تقوم بأداء عدة مهام لم تكن موجودة لولا أن عقل الانسان ابتكرها.

وإذا كانت أفكار أدبية فإنها تخرج في صورة كتاب أو فكرة أو عبارات أو وجهة نظر تستفيد منها البشرية.

لكن العجيب في خلق الله أن هذا العقل ينقسم الى نصفين وكل نصف يتميز أو يتصف بصفات وميول مختلفة عن النصف الآخر، فالنصف الأيمن من العقل يحمل في طياته أفكار قد تكون مناقضة لأفكار النصف الأيسر، ونحن في هذه المقالة سوف نقوم بمحاولة التفرقة بين كل منهما:

التفكير بالنصف الأيمن من الدماغ

تقريبا وفي أغلب الأحيان نلاحظ أن صاحب التفكير بالنصف الأيمن من الدماغ هو شخص جيد جدا ويفكر بشكل جيد، ولكنه شخص غير منظم، حيث أنه لا يمكن التنبؤ بتصرفاته في كثير من الأوقات، لكنه شخص مبدع وعفوي وأكثر عاطفية مقارنة بأصحاب التفكير بالنصف الأيسر.

يتصرف وفقًا لمشاعره فيعتبرها وسيلة نافعة وجيدة في حل المشكلات، ونادرًا ما يكون التفوق حليفه، ولكنه حر في تفكيره لا يتقيد بأي شيء، يتميز أيضًا بالقدرة على انشاء التصاميم والتمييز بين الأشكال، وقراءة الوجوه والملامح وفهم الايماءات، الى جانب القدرة على التعبير عن المشاعر.

يسير صاحب التفكير الأيمن بمبدأ استمتع أولًا ثم فسر وحلل بعد ذلك، ويميل المريض المصاب بتلف الدماغ الأيمن إلى نسخ التفاصيل وليس أخذ صورة عامة عن الحدث.

التفكير بالنصف الأيسر من الدماغ

إن صاحب التفكير بالجزء الأيسر من الدماغ عادة يكون موجها نحو الهدف تمامًا، يمتاز بالتنظيم الجيد، ونادرًا ما يعاني من شرود الذهن.

لا يجعل مشاعره تحركه وتتحكم في قراراته، بل يفكر بطريقة منظمة وعقلانية، كما أنه واقعي جدًا ويحب جدولة البيانات، لا يدرج الذاتية في التعاملات، فيزيل الأفكار والآراء الشخصية معتمدًا أكثر على الحقائق.

يبدو هذا النمط بشكل واضح عند أصحاب قطاعات العلوم والتكنولوجيا والخدمات اللوجستية والهندسية، حيث يعتمد أصحاب التفكير بالنصف الأيسر على الكمية والمنطقية والتحليل.

إن بعض وظائف اللغة تتركز على الجانب الأيسر من الدماغ، وهذا ما تم إثباته في عام 1861م عندما أجريت الدراسة بناءً على حالة مرضية تعاني من خلل في نصف الدماغ الأيسر وُجد أنه يعاني من مشاكل في النطق تجعله عاجزًا عن التحدث.

لكن بشكل عام تميل المناطق المسئولة عن اللغة في الدماغ إلى الجانب الأكثر هيمنة في التفكير سواء كان الأيسر أم الأيمن، ويميل المريض المصاب بتلف الدماغ الأيسر إلى نسخ المخطط العام للرسم التخطيطي وليس التفاصيل.

الفرق بين النصف الأيمن والنصف الأيسر من حيث التفكير

بعد التفرقة بين النصفين في الدماغ فإننا سوف نذكر الأفكار والمهام التي يقوم بها كل نصف

النصف الأيسر من الدماغ يقوم بعدة مهارات مثل

  • استشعار الروائح والأصوات بصورة سريعة.
  • تنظيم سلوكيات الابتعاد والتحكم.
  • مسئول عن الوظائف اللاإرادية، مثل التنفس وضربات القلب.
  • يتحكم في جهاز المناعة في الجسم
  • امتلاك المهارات الحركية الدقيقة.
  • القدرة على تحويل الأصوات إلى لغة وترجمتها.
  • مهارات حل المشكلات والمهارات الرياضية.
  • مهارة التعلم البصري.

أما عن وظائف الدماغ الأيمن فيقوم بعدة أمور منها:

  • فهم المصطلحات أكثر من الأرقام.
  • الانتباه إلى الشكل المرئي ومعالجته.
  • فهم الغموض اللفظي والمعاني العاطفية والضمنية.
  • مهارة أعلى في التعلم السمعي.

 

قراءة المقال السابق

من مميزات خط النسخ

قراءة المقال التالي

أعراض نقص المنغنيزيوم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة