رفض المحكمة طلب آمبر هيرد بإعادة محاكمتها ضد جوني ديب..

بحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني ، رفضت المحكمة جميع طلبات آمبر هيرد بإلغاء الحكم في قضية التشهير ضد زوجها السابق جوني ديب.

طلب محامو هيرد من القاضي بيني أزكاريت إلغاء حكم هيئة المحلفين ، والذي يأمر هيرد بدفع 10 ملايين دولار كتعويض عن الأضرار لديب ، لكن القاضي رفض طلبهم.

وتطالب أمبر هيرد ومحاموها بإلغاء حكمها لأنها تدعي أن المحلف رقم 15 في قضيتها وقضية ديب لم يكن الشخص الذي تم استدعاؤه للعمل في هيئة المحلفين ، ولكن ابنه ، وهذا خطأ ، لأن الاثنين لديهما أسماء مشابهة ، ما يضر بحقها في محاكمة عادلة.

وأضاف محامو هيرد أن مزيج أعضاء هيئة المحلفين ربما يرجع إلى حقيقة وجود شخصين لهما نفس الاسم الأخير ، ويعيشان في نفس العنوان ، لكنهما مختلفان في العمر (77 و 52) وتم استدعاء “الأكبر” لكن “الأصغر” استجاب في النهاية للدعوة وانضم لهيئة المحلفين، على حد زعم المحامين.

لكن القاضية رفضت ذلك ، وكتبت في حكمها: “تمت مراجعة هيئة المحلف، ووجدت أنه جلس مع هيئة المحلفين بأكملها، وتداول وتوصل إلى حكم”. وأكدت أزكاريت أنه “لا يوجد دليل على الغش أو المخالفة”، وأن العضو المحلف “كان يستوفي الشروط القانونية لتوفير هذه الخدمة”.

ورد محامو ديب بأن فريق هيرد كان بإمكانه حل المشكلة قبل بدء المحاكمة لأن كلا الطرفين تلقيا  “قائمة هيئة المحلفين التمهيدية” منذ أكثر من شهرين ، وحتى لو حدث التبادل ، فإن هيرد لم تكن عرضة للتأثيرات السلبية لأن المحلف “تم فحصه من قبل المحكمة ومحامي الجانبين”.

والجدير بالذكر أن هيئة محلفين أمريكية أصدرت حكما يدين الممثلة آمبر هيرد، بتهمة التشهير بزوجها السابق جوني ديب، من خلال الترويج لمزاعم بأنه ضربها وعرضها للعنف الأسري.

يأتي ذلك في أعقاب محاكمة استمرت حوالي ستة أسابيع ، وحظيت بتغطية إعلامية واسعة النطاق ، ودخلت في خصوصية نجمي هوليوود.

قراءة المقال السابق

عاجل خبر وفاة زوجة ترامب الرئيس الأمريكي السابق.

قراءة المقال التالي

بعد رفضه من عدة فرق.. ناد سعودي يقدم عرضًا خياليا لضم رونالدو..

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة