رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي: البنك المركزي الأميركي قد يزيد معدلات الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في سبتمبر

أكد تشارلز إيفانز رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو أنه إذا لم ينحسر التضخم، فقد يرفع بنك الاحتياطي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعيه المقبلين للسياسة النقدية في سبتمبر، مضيفًا أن رفع 75 نقطة أساس قد يكون مطروحًا أيضًا على الطاولة.

وأخبر إيفانز الصحفيين أنه لا يزال يأمل في أنه إذا بدأ التضخم في التراجع، يمكن لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أن يواصل رفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في الاجتماعين المقبلين هذا العام، تليها سلسلة زيادات 25 نقطة أساس في النصف الأول من العام المقبل.

رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي معدل الفائدة القياسي بمقدار 75 نقطة أساس إلي نطاق مستهدف بين 2.25% و 2.50%.

ارتفعت أسعار الفائدة 225 نقطة أساس منذ مارس، بينما يكافح مسؤولو البنك المركزي الأمريكي ضد التضخم مفرطًا لا يظهر سوى القليل من علامات الإنحسار في الأجل القصير.

وقال إيفانز أنه يعتقد أن المعدلات يجب أن ترتفع إلى ما بين 3.75% و 4.0% بحلول نهاية العام المقبل، لكنه حذر من الوصول إلى هذا النطاق بسرعة كبيرة.

وأكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الأسبوع الماضي أن البنك المركزي قد يفكر في رفع سعر الفائدة مرة أخرى “كبيرة بشكل غير معتاد” في اجتماعه المقبل في 20-21 سبتمبر، مضيفًا أن “مسؤوليه سيستخدمون بمزيد من البيانات المهمة للإسترشاد بها والتي تشمل التضخم والتوظيف وإنفاق المستهلكين والنمو الاقتصادي حتي ذلك الموعد”.

قال إيفانز إنه خفض توقعاته للنمو الاقتصادي الأمريكي هذا العام ويتوقع الآن أن يكون النمو عند 1 في المائة أو أقل، لكنه أضاف أنه لا يزال يعتقد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يمكنه خفض التضخم مع إبقاء معدل البطالة عند مستوي أقل من 4.5 في المائة.

قراءة المقال السابق

زيارة “رهف القحطاني” لشرم الشيخ ووصفها لها بمدينة بسيطة..

قراءة المقال التالي

سعر صادم لبوركيني هاجر أحمد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة