حقيقة وفاة الدكتور عمر عبدالكافي.. السيرة الذاتية له

حقيقة وفاة الدكتور عمر عبد الكافي، ولا يزال المشاهير يتعرضون للشائعات والمضايقات من مجهولين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتغيب الدكتور عمر عبد الكافي عن الشاشات الفضائية لفترة طويلة، مما أدى إلى انتشار خبر وفاته وتداول إسمه على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

الدكتور عمر عبد الكافي بصحة جيدة ويعيش مع أسرته في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد أعلنت العديد من الصحف والمواقع الإخبارية وخاصة نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وفاة الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل أيام ، مما أدي إلي تدهور حالته الصحية وتوفي في إحدي مستشفيات العاصمة في لندن، لكن أحد أفراد الأسرة نفى الخبر وطلب التحقق من الأخبار التي تنتشر في وسائل الإعلام والتأكد من مصداقيتها قبل نشرها.

 

السيرة الذاتية لدكتور عمر عبد الكافي

ولد عمر عبد الكافي شحاته في 1 مايو 1951م في قرية تلة بمحافظة المنيا بجمهورية مصر العربية، ونشأ بين أفراد أسرته المصرية في مصر، ودرس وحصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة مصرية، ثم حصل على درجة البكالوريوس ثم الدكتوراه من قسم العلوم الزراعية، بينما حصل علي شهادة الماجستير من قسم الفقه المقارن بجامعة القاهرة، يتحدث اللغة العربية والإنجليزية بالإضافة إلى اللهجة المصرية، وبدأ العمل كداعي إسلامي منذ أكثر من ثلاثين عامًا.

يحمل الدكتور عمر عبد الكافي الجنسية المصرية والديانة الاسلامية، يبلغ من العمر 71 عامًا وهو مواطن مصري من أصل مصري، تعلم الدين الاسلامي على يد عدد كبير من شيوخ الإسلام في المساجد المصرية، كما استطاع ان يحفظ القرآن الكريم وبرع أيضا في إلقاء الخطب والدورس والندوات، وعلى مدار السنوات السابقة ظهر في عدة قنوات عربية إسلامية على التليفزيون المصري، يتحدث عن الدين الإسلامي وأهمية القرآن في حياة الناس، حيث تمكن من الوصول وإيصال الدعوة إلى عدد كبير من الدول والمجتمعات العربية.

 

قراءة المقال السابق

آبل تصدر نظام iOS 16 لأجهزة آيفون في 12 سبتمبر مجانًا

قراءة المقال التالي

تغريم سائح أمريكي 450 يورو لتناوله الآيس كريم بروما

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة