حقيقة منع الاختلاط في الجامعات بداية من العام الدراسي 2022-2023

منع الاختلاط في الجامعات بدءا من العام المقبل، العنوان الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية مما أثار ضجة وجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

بدأت هذه القصة في الساعات القليلة الماضية من أمس الجمعة، وقد بدأ تداول بعض المنشورات حول منع الاختلاط في الجامعات بدءا من العام المقبل.

ووفقًا لهذه المنشورات المنتشرة على نطاق واسع، فسيكون حضور الطلاب ثلاثة أيام في الأسبوع للبنين وثلاثة أيام للبنات.

ونفت وزارة التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات هذا القرار قائة: “لم يصدر قرار بهذا الشأن، والحديث حول هذا الموضوع غير حقيقي وغير صحيح”.

وأكد مصدر بالوزارة أن الجامعات تعمل بشكل طبيعي دون أي مشاكل ولا توجد معلومات عن ذلك، موضحًا أن المجلس لم يتخذ أي قرار أو توجيه بشأن منع الاختلاط بالجامعات للعام الدراسي المقبل وأن ما تم نشره في هذا الشأن غير صحيح.

وبحسب منشورات مروجين هذه الشائعة، فإن فلسفة إطلاق شائعات منع الاختلاط بالجامعات يرجع إلى خفض حوادث العنف بين الفتيات والشباب في الجامعة، خاصة بعد حوادث القتل الأخيرة التي كان طرفيها من طلاب الجامعات.

 

خريطة العام الدراسي الجديد

اعتمد المجلس الأعلى للجامعات الجدول الزمني للعام الدراسي الجديد 2022-2023 والمقرر أن يبدأ مطلع شهر أكتوبر المقبل في مختلف الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية، مع مراعاة كافة الضوابط والقرارات والإجراءات التي يضعها المجلس في هذا الصدد.

قراءة المقال السابق

إطلاق سراح ريم الرياحي بعد اتهامها بخيانة زوجها وحبس عشيقها

قراءة المقال التالي

أول ظهور لشاكيرا رفقة أطفالها بلوس أنجلوس بعد تهربها الضريبي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة