جو بايدن يلتقي مع الرئيس محمود عباس في الضفة المحتلة.

إليكم تفاصيل زيارة جو بايدن مع الرئيس محمود عباس.

التقى الرئيس الأمريكي جو بايدن بنظيره الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة يوم الجمعة وركزت المحادثات على الإجراءات الاقتصادية لكنها لم تناقش التحركات الدبلوماسية الرئيسية.

ووفقا لمصادر فلسطينية محلية، فضلاً عن تصريحات مختلفة للشرطة الفلسطينية، يشارك حوالي 3000 عنصر أمن فلسطيني في مهمة تأمين زيارة الرئيس الأمريكي إلى بيت لحم.

حيث تم عقد الاجتماع بين الرئيسين الفلسطيني والأمريكي، في ”قصر المؤتمرات“ بمدينة بيت لحم، حيث استمر 45 دقيقة.

وقال الرئيس الفلسطيني في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع “فرصة حل الدولتين بشأن مسألة حدود عام 1967 قد تكون موجودة اليوم وقد لا تدوم طويلا” ونتطلع إلى خطوات من الولايات المتحدة واتخذت الحكومة خطوات من بينها اعادة فتح قنصلية القدس الشرقية وشطب منظمة التحرير الفلسطينية من قائمة الارهاب واعادة فتح مكتبها في واشنطن.

وحول قضية الصحفية شيرين أبو عقله قال عباس: “نأمل أن تدعم واشنطن محاسبة قاتل الصحفية شيرين أبو عقل”، وقال بايدن: “الولايات المتحدة ستواصل الوقوف في وجه مقتل شيرين أبو عاقلة وتحمله المسؤولية كاملة.

وقال بايدن: “الشعب الفلسطيني يعاني الآن، يمكنك أن تشعر به”. وأضاف أن “الالتزام بأهداف حل الدولتين لم يتغير”. واضاف ان “واشنطن لن تتخلى عن مساعي التقريب بين الجانبين حتى لو لم يكن الوضع ملائما للتفاوض”.

وتعهد الرئيس الأمريكي بتقديم 100 مليون دولار أخرى لدعم المستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية، لكنه لم يقدم مقترحات جديدة لإحياء محادثات السلام المجمدة بين القادة الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكانت زيارة بايدن من بيت لحم إلى المملكة العربية السعودية المحطة الأخيرة بعد لقاء الرئيس الأمريكي مع مسؤولين إسرائيليين.

وأعلن بايدن أنه لن يتراجع عن قرار سلفه دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وطالب الفلسطينيون بأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية وأدانوا قرار واشنطن لا يعترف المجتمع الدولي بضم إسرائيل للقدس.

تحظر الدولة اليهودية أي مظهر من مظاهر سيادة السلطة الفلسطينية في القدس الشرقية، بما في ذلك رفع العلم الفلسطيني. وألغى عباس الذي يتولى السلطة منذ 2005 الانتخابات التشريعية والرئاسية الفلسطينية العام الماضي متهما إسرائيل برفض إجراء انتخابات في القدس الشرقية.

خلال إقامته في إسرائيل يوم الخميس كرر بايدن دعم واشنطن لـحل الدولتين لشعبين لهما جذور عميقة وعريقة في هذه الأرض يعيشان معا في سلام وأمن، ومن جانب آخر قال رئيس الوزراء الإسرائيلي الوسطي يائير لابيد الذي لطالما ردد دعمه حل الدولتين، “لن أغير موقفي”. وأضاف: “حل الدولتين هو ضمانة لدولة إسرائيل الديمقراطية القوية، ذات الأغلبية اليهودية”.

 

قراءة المقال السابق

كلوب يعلن تشكيل ليفربول للقاء كريستال بالاس.. ومحمد صلاح علي الدكة

قراءة المقال التالي

رسميا.. انتقال البولندي روبرت ليفاندوفسكي إلى برشلونة..

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة