بعد تصدرها التريند.. منى فاروق تواجه النقد وخالد يوسف يعيش حراً

تصدرت الفنانة الشابة منى فاروق نتائج البحث خلال الساعات القليلة الماضية، حيث كتبت تدوينة تطلب من الجميع تركها وشانها وأنها ترتدي فساتين مثل كل الفتيات والنساء ، وعلقت: “بيتكلموا فى عرضي ليه”.

واجهت منى فاروق الكثير من الانتقادات والهجوم بعد أزمة ظهورها في فيديو خاص مع المخرج خالد يوسف الذي أعلن زواجه منها، ثم استمر في حياته الطبيعية دون أي انتقادات أو هجوم، ويُذكر أنه سيقدم عملاً جديدًا بعنوان “سر الباتع”، بينما هي تواجه جلدات ونظرات المجتمع، وتشكو من قلة العمل والمال.

وفي آخر تعليق لها قالت: “كل البنات يرتدين فساتين صيفي عادي.. يعني أنا حرة ليه نازلين فيا جلد.. ده ربنا بيغفر لعباده الذنوب وبيسامح.. انتوا مزعجين جدا.. لكن كلامك مش فارق معايا أنا بعامل ربنا مش بعامل البشر..  بجد حسبي الله ونعم الوكيل في كل الاكاذيب المكتوبة عني وكل الناس اللي بتكتب عني بالكذب.. أنا في الأول والأخر بنت بتتكلموا في عرضي ليه ؟؟.. خافوا من ربنا شوية ربنا موجود وهيعوضني خير.. وأنا تحت رعاية ربنا”.

وأضافت منى فاروق في حديثها: “مالكوش دعوة بحياتي خليكوا في حالكم، أنا مش بخاف، واللي بيقول عني كلام وحش هتروح النار”.

يذكر أن كل ظهور لمنى فاروق أثار قدرًا كبيرًا من الجدل، كان آخرها ظهورها مع المنتج أحمد السبكي، معلنةً عن عمل قادم، حيث ظهرت بمايوه على الشاطئ، لتعود بعد ذلك وتحذفها.

قراءة المقال السابق

إنتقال محمد الشيبي مدافع الجيش الملكي إلى بيراميدز

قراءة المقال التالي

الإعدام للقاضي وصديقه المتهمين بقتل المذيعة شيماء جمال ودفنها بمزرعة البدرشين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة