بعد أنباء هروبهم للخارج مجلس إدارة “كابيتر” يعلن عزل الأخوين محمود ونوح من مناصبهم التنفيذية وتعيين الغزولي رئيسا تنفيذيا لـ”كابيتر”

أعلن مجلس إدارة الشركة القابضة لشركة كابيتر، الشركة المصرية المتخصصة في مجال التجارة الالكترونية والمتخصصة في خدمة التجار، أنه تم إقالة محمود نوح وأحمد نوح من المناصب التنفيذية للرئيس التنفيذي للشركة ورئيس  تنفيذي للعمليات، اعتبارًا من 6 سبتمبر الجاري بقرار يسري مفعوله فوراً.

وأتي هذا عقب فشل محمود وأحمد نوح اللذان كانا شريكين مؤسسين للشركة  في الوفاء بالتزاماتهما وواجباتهما التنفيذية تجاه الشركة خلال الأسبوع الماضي وعدم حضورهما أمام ممثلي مجلس الإدارة والمساهمين والمستثمرين خلال زياراتهم المتعددة إلى المقر الرئيسي للشركة الأسبوع الماضي، لاستكمال إجراءات الفحص النافي للجهالة لعملية دمج محتملة للشركة مع كيان آخر.

وأعلن مجلس الإدارة تعيين ماجد الغزولي الرئيس التنفيذي للشؤون المالية لشركة كابيتر رئيساً تنفيذياً مؤقتاً للشركة حتى يحضر محمود وأحمد نوح شخصياً وفعلياً للقاء مجلس الإدارة والمساهمين والمستثمرين، ولتيسير التوترات بين الموظفين والموردين والدائنين ومخاوف أصحاب المصلحة، بينما تلتزم القيادة بإدارة العمليات وتواصل التفاوض مع الكيان المخطط له الاندماج مع الشركة، والتي يواصل اهتمامه بأصول شركة كابيتر.

وتداةل رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر هروب الأخوين محمود وأحمد نوح مؤسسي شركة كابيتر، إحدى أهم الشركات العالمية فيمجال خدمة تجار التجزئة، وانتشرت حالة من القلق بين موظفين الشركة خاصة أن الشركة حصلت مؤخرًا علي تمويل بـ 660 مليون جنيه بحسب احد العاملين، وقيل أن التمويل الذي يعادل 33 ​​مليون دولار قد إستولوا عليه وفروا به، ما دفع الشركة للإعلان عن تغيير إدارة الشركة.

قراءة المقال السابق

التونسية أنس جاير تتأهل إلي نهائي بطولة أمريكا المفتوحة

قراءة المقال التالي

عفو رئاسي عن 33 شخص من المحبوسين إحتياطيا أبرزهم الباحث الإسلامي أحمد سبيع

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة