أفغانستان.. اغتيال الشيخ “سردار ولي ثاقب” رئيس جمعية علماء أهل الحديث..

ونقلت عدة أنباء عن مسؤولين بالحكومة الأفغانية ، الخميس ، قولهم إن “سردار ولي ثاقب” ، رئيس جمعية علماء أهل الحديث في أفغانستان ، اغتيل على يد مسلحين مجهولين أمام منزله بالعاصمة كابول.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية “عبد النافي ثاكور” إن “ثاقب” قتل بالرصاص في منطقة “كوتا إي سانجي” بكابول ليل الأربعاء.

في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن ؛ اتهمت مصادر في حركة طالبان تنظيم داعش بالوقوف وراء اغتياله ، لكن المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية أعلن عن تعيين فريق للتحقيق في الحادث ووعد بنشر النتائج عند التحقيق كامل.

يذكر أن الشيخ “ثاقب” حضر مؤتمرا للعلماء عقدته حركة طالبان قبل عيد الأضحى الماضي وأعلن دعمه للحكومة الأفغانية الجديدة وزعيم حركة طالبان الشيخ “هبة الله آخوند زاده”.

نبذة عن الشيخ “سردار ولي ثاقب”

يعتبر الشيخ “سردار ولي ثاقب” من رواد السلفية في أفغانستان، كما كان من أبرز الشخصيات التي تنتمي إلى جمعية أهل الحديث في البلاد.

و قد ولد في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان ، وأكمل دراسته الدينية في باكستان قبل أن ينتقل إلى مدينة جلال آباد في عام 2006، وأسس فيها مدرسته التي كانت تعد من أكبر وأشهر مدارس أهل الحديث في أفغانستان..

وجدير بالذكر أن بعض علماء الدين تعرضوا للاعتداء في أفغانستان ، ومن أبرزهم العلماء السلفيون الشيخ رحمة شاه، والشيخ عبيد الله متوكل، والأستاذ الجامعي مبشر مسلميار.

من ناحية أخرى ، نقل عن مسؤول حكومي في أفغانستان قوله إن مسلحين مجهولين قتلوا الليلة الماضية أربعة أشخاص يعملون في مخبز بالقرب من مدينة “بول علم” عاصمة ولاية لوغر جنوبي العاصمة كابل، بينهم 3 أشقاء.

كما قال مصدر حكومي إن سبعة مدنيين قتلوا في إطلاق نار استهدف سياراتهم في منطقة باجمان غربي العاصمة الأفغانية كابول.

قراءة المقال السابق

ما هي شروط القبول في كلية الملك عبد العزيز الحربية

قراءة المقال التالي

تداول امتحان الفيزياء والتاريخ عبر تليجرام والتوصل للمسئول عن نشر الصور

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شهرة